ماوراء الطبيعـه


ما وراء الطبيعـه : الانسان و الحياه كما يجب ان تكون   

لغز الحياه

تصور بسيط وبدائى عن الما وراء الحدث وتأصيله المرتبط بالوجود والكون الذى نعيش فيه , نحن نتعرض لبداية نوع ما من المفاهيم المختلفة التي نعيشها ونتعامل معها في هذا المقال الشيق بل ونمارسها في حياتنا اليومية كأفعال تتحول الى عادات بدون التحقيق او تدبر المعنى الما ورائى من الحدث .

هذا المفهوم عام شامل يتخطى حدود المعرفة الى ما ورائها , إرساء قواعد التفكير السليم , استراتيجيات التفكير والتعلم الحر بمفهومه الأوسع الذى لم يعد يقتصر فقط على المدارس او الجامعات وذلك في اطار غير تقليدى الخروج بالشخص من ثقافة تلقى المعلومه الى ثقافة بنائها .                                      

التفكير في طريقه التفكير  Metacognition    

 ما وراء المعرفه      

ما وراء المعرفه

اطار غير تقليدى للتعلم وقد حظى هذا المجال باهتمام ملحوظ في السنوات القليله الماضية باعتباره طريقه جيده في التدريس والتعلم , فالمفكر الجيد أصبح لزاما عليه أن يستخدم استراتيجيات ما وراء المعرفه لتوصيل المعرفه ذاتها وهذا الأمر لو تم التعامل معه في اطار تعليمى تربوى صحيح سوف يحدث فجوه فكرية في تغيير طريقه تعلم أبنائنا .

1 - التفكير     Thinking 


2 - المعرفة   Knowledge

 

 

3 - التعلم        Learning       

 

4 - التحكم والتوجيه  Controlling  

يميل حدثى الى كونه نظره فلسفيه ذات تعريف واقعى حياتى مرتبط بوجود الانسان وذاتيتـه ومرتبط أيضا بمعنى الوجود والحياه في الكون ككل , الحياه التي نعيشها جميعا هبة من الله تعالى للإنسان في ظل الوجود الذى نحيي فيه  فان جاز التعبير الحياه وليده هذا الوجود العظيم .

نعيش في هذا الكون الكبير الممتلى بالغرائب واللا معلوميات لكن اغرب ما يوجد بداخل هذا الكون هو الانسان حيث انه يمتلى حقا بالكثير من الغرائب التي ثبتها العلم مع مرور الوقت او تظل غامضة حتى يتم فك اللغز .


الانسان ذات طبيعه ربانية مبنية على الفطرة السليمة والتي ترتبط بالكون والوجود العظيم القائمين أيضا على الفطرية السليمة حتما هذا الارتباط مقصود محتوم اشبه بسلسلة وحلقات محكمه , فالانسان له طبيعه والكون له طبيعه والوجود له طبيعه وكلا منهم ذات طبيعه سليمه خالية من الأخطاء والعبثيات كما قلنا سابقا ولعل هذا يأخذنا الى ما وراء الطبيعه .

وبالطبع ما اقصده هنا هو طبيعه الانسان فبعد ذلك يمكننا التطرق الى طبيعه الكون او الوجود ككل في مقالات أخرى .


كيفيـات الانسـان

اقصد بهذا التعبير الأسئلة التي تدور حول الانسان وكلها تبدا بالكيف .

 كيف هو الانسان ؟ وكيف يرى ذاته ؟ وما هى الطريقه التي يفكر بها ؟ وكيف يرتبط كل ذلك في تحقيق أهدافه ؟

وقصدت اختيارى لنوعيه هذا السؤال لان الإجابة حقيقه اقل ما توصف بالغرابه والعجب .

كيف هو الانسان : خلق على فطره سليمة لا عوج فيها ولا خلل وقلب نقى وتصرفات طبيعية سويه مسالما لا يضر ولا يؤذى أحدا فذلك بناء ذات أساس قوى سليم .

 

كيف تحيا حقا كانسان

كيف تحيا حقا كانسان

يصبح العالم أجمل اذا رأته بعين طفلك الصغير ولعل هذه احدى التجارب التي  أشارت اليها  الباحثه " الكسندرا هورويتز" في نظرتها حول الأمور المالوفه والروتينية التي تحرمنا لذه الاستمتاع بالحياه وارتباطها بأمور ما وراء الطبيعه .

تجربة كيف يكشف طفلك الصغير هذه الأمور (أمور ما وراء الطبيعه ) واشارتهـا الى الجانب الحيوى للموضوع كيف يمكن لطفلك ان يدخل الحياه في قلبك مره كأخرى كانك لم تكن تحيا حقا ورؤيتها الفنية للمعنى الجوهرى من الحياه .                                                    

 تفاصيلها فى كتاب بعنوان      On Looking: Eleven Walks with Expert Eyes     

ملخص كتاب حسب موقع                         brainpickings           


فكل هذا تراه واضحا جليا في الأطفال فما اجمل من طفل رأته عيناك بعينيه الصغيرتين حتما سوف تشعر بجماله الداخلى فهذا الطفل سوف يسرق سمعك وعقلك وقلبك ليس هذا فحسب بل وروحك أيضا عزيزى فلا شي يستطيع ان يواجه هذا الجمال الذى وجد بداخله ( فطرته الطيبه السمحه التي خلق الله البشر عليها ) .

يتطور ذلك الطفل شيئا فشيئا يكتسب ويتعلم المهارات والسلوكيات اللازمه ويحاول جاهدا أن يساير البيئة والمجتمع الذى يحيط به , كل هذا جميل ولا أرى فيه شي من الضباب لكن يأتى المسار الذى يبعده عن جوهر ذاته ( طبيعته وفطرته السليمه ) وينحرف بسلوكه السوى الى غير طبيعته فكل شي انحرف عن طبيعته صار مرضا .


فمنهم من يصبح عدائيا ذات سلوك عدوانى مع غيره , ومنهم من يصبح أنانى وما اقصده هنا أنه لا يحب العطاء وغيرها من السلوكيات التي تعلمها او اكتسبها بطريقه خاطئة غير مقصوده منه او من خلال والديه والمحيطين به . ( شريحه معينه لغرض الاستدلال فقط داخل المقال )

كيف يكون هذا ؟!

أن تمدح في شي وترى فيه من الجمال ما يعجبك وتراه أيضا بشي من الانحراف فهذا هو الغريب العجيب الذى ذكرته قبل قليل .


الاتجاه الأول        " طبيعه الانسان وفطرته السليمة "

الاتجاه الثانى            " التعلم واكتساب المعرفه "

التعلم والذات والانسان

لكن هل ترى انه اذا اكتسب الانسان او تعلم المهارات والسلوكيات الحياتية المختلفه وصار هذا التعلم ملائما لطبيعته وفطرته السليمه بلا وجود اى انحراف بين الاتجاهين  يصل الى تعظيم المعرفه بالطريقه المثاليه  , واذا ما استطاع أن يحقق هذا او حاول جاهدا في ذلك الامر حتما سوف يرى الأمور صافيه نقيه بلا اى شوائب .

 لكل انسان عالم داخلى خاص فيه وطبيعته المتفرده المختلفه عن غيره فالأمرعظيم حقا لكن هل تسائلت ان يكون هناك ارتباط بين طبيعه الانسان ( عالمه الداخلى ) والطبيعه الشامله ( عالمنا الكلى ) وهل هذا يؤثر على الانسان في كل أمور حياته ؟.


اذا ما استطاع الانسان ان يتوصل الى طريقه يعيش بداخله ويفهم عالمه الخاص اصبح الطريق موجودا في أن يكتشف عالمه الداخلى ويخلق رابطا قويا بينه وبين العالم الخارجى .

واذا ما استطاع أن يحقق ذلك , فذلك أكبرالأمرأنه تفهم ما يميزه عن غيره واستطاع أن يتعرف على نقاط قوته وضعفه وهنا يأتي دور التعلم على طريقه الفطره السليمه كما أشرنا سابقا وكل هذا يشير الى الرحلة العظيمه التي سوف يسلكها كل منا في حياته ( سبيل الانسان في أن يكتشف ذاته ووجوده الكبير الخاص فيه وارتباطه الوثيق بالوجود الأعظم ) .

 

الذات والانسان

إشارات مختلفه نحو فهم الذات ( عالم الداخلى ) وفهم المجتمع والعالم الخارجي ومحاولاتك الطويله الجيده والمستميته  فى إيجاد الرابط الوثيق بين عالمك الداخلى والخارجى هذا كل ما تحتاجه لتصل بذاتك الى المعجزات التي لا تراها في نفسك .

مهارات كثيره سوف تجدها في نفسك وتكتشفها سوف تقول ها أنا ذا وجدت نفسي أستطيع وجدت نفسي احقق الكثير , كل صعوباتك التي لم تستطع أن تواجهها يوما ما أصبحت غير ذلك , فلم تعد كما كنت على عهدك السابق فلقد أصبحت قويا صلبا ذات عقل مستنير واضح يرى الأمور باختلاف عن غيره يستطيع أن يتعرف على الحلول الجيده والسهله بكل بساطه ووضوح .


أصبحت مهاراتك في التعلم أسرع بكثير مما تظن , أصبحت ترى ان بامكانك ان تتطور وتتحدث كل يوم وكانك تلتهم العالم الذى أمامك وكل ذلك في يسر وسهولة , أصبحت النظره التي تطل بها على العالم الذى حولك مختلفه تماما .


كانك ترى كل اتصال بينك وبين غيرك من البشر وكل اتصال بينك وبين العالم الذى حولك وكل ما يعيقك حقا هو ان تكتشف هذا الاتصال فما وراء ذلك الا كل الخير فبعد هذا سوف تخضع ما حولك ليحقق أهدافك فترتقى ويرتقى المجتمع الذى تعيش فيه ( ما وراء المعرفه )


FOREVER UPDATE

ماذا لو ان الانسان قد اكتسب مهارات التطور التلقائى والمتجدد في أن يواكب كل شي ويواجه كل شي ويتعلم كل شي وقد ارتبط ذلك بالمجتمع الذى يعيش فيه, حتما سوف تتغير نظريات التعلم والعلوم المختلفه في شتى المجالات .


 كيف تدرك هذا الامر عزيزى القارى هل تسائلت يوما ما هل يجد السمك صعوبه في تعلم السباحه ؟! أيعقل هذا ؟!

السمك في البحار والمحيطات والأنهار لا يواجه اى صعوبات في السباحه فهذا أمر بديهى فلقد وجد ذاته واستطاع ان يحقق ارتباطا بين كل ما حوله فلقد ارتبط وجوده بطبيعه المياه التي يعيش فيها وطبيعه الأسماك والحيوانات البحريه التي تعيش معه وحوله .


هذا الامر من البديهيات السمك وعلاقته بالماء كذلك الانسان وعلاقته بكل شي حوله أيستطيع ان يحقق هذا التناغم ليصل بمعرفته الى المثاليه ويغير مفاهيم التعلم التي نعيشها الى الأفضل والأحسن في ظل وجود التكنولوجيا والتطور الهائل في عالمنا المعاصر هل يمكن أن يصيب الانسان ويصبح وضعه التطور والتحديث التلقائى ويصبح هذا الوضع من البديهيات ؟. 

  

هناك قانون في علم النفس يقول بأنه اذا شكل المرء في ذهنه ما يود ان يفعله ,ثم احتفظ بهذه الصوره وتعلق بها لفتره طويله بما يكفي ,فانه يتحول الى ماتخيله تماما .

 ويليام جيمس



 

THE  END 

😊😊😊😊    





hمصادر المقال : -

1-   رسالة ماجيستير بعنوان أثر توظيف استراتيجيات ما وراء المعرفة في تنمية المفاهيم العلمية والمهارات الحياتية  للطالب احمد عوده قشطه – الجامعه الاسلاميه غزة – كلية التربية .

              رابط : https://gurl.pw/ky2U

              يمكنك تحميل ملف الرساله  بصيغه pdf على الرابط الاتى :  

   https://up-load.io/zyob584mswb7          

  

2-  ما وراء الطبيعه : كيف يحرمنا الروتين من رؤية الحياه على حقيقتها ؟

              رابط : https://gurl.pw/ky33

 

3-  استراتيجيات التفكير  للدكتور إبراهيم الفقى  ويكيبديا

             رابط : https://gurl.pw/ky37

             يمكنك تحميل ملف كتاب بصيغه pdf على الرابط التالى : 

https://up-load.io/3bu1akxm1nzd             

 

4- يمكنك تحميل مقالة ما وراء الحياتية  بصيغه pdf  على الرابط التالى :

 https://up-load.io/oazl8j3p6qo8


 

  


















 

                                        

إرسال تعليق

0 تعليقات